كل ما يخص جذع مشترك

اللهم اجعل أول هذه السنة كفاحا و آخرها نجاحا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
»  درس تطبيقي : الخصائص العامة للاسلام : التجديد و الانفتاح على القضايا المعاصرة
الثلاثاء فبراير 04, 2014 2:38 pm من طرف zakaria parkoùr

» Séquence 1: Définitions et vocabulaire de base
الأحد مارس 17, 2013 3:35 pm من طرف Kawtar Rhazlani

» تحضير نص ثورة الإتصال و التواصل
الأربعاء مارس 06, 2013 12:17 am من طرف Kawtar Rhazlani

» الكتب المدرسية للجذع مشترك المشتغل عليها في المنتدى
السبت فبراير 02, 2013 2:16 pm من طرف Kawtar Rhazlani

» العبوها gta3
السبت مايو 26, 2012 3:19 am من طرف مـ*مقهرهم*ـدمرهمـ

» الهجرة في الدول العربية
الإثنين أبريل 16, 2012 2:27 pm من طرف rachid aznag

» تحضير نص ثقافتنا في ظل العولمة
الأحد فبراير 12, 2012 2:38 am من طرف Soukaina

» تحضير نص عصر الصورة لعبد الحميد شاكر
الأربعاء يناير 18, 2012 11:57 am من طرف Admin latifa

» Exercises en Anglais avec la correction / unité1
الأحد يناير 08, 2012 5:11 pm من طرف golden7700

ساعة
تصويت
رأيك في المنتدى يهمنا :
 ممتاز
 جيد
 متوسط
 ضعيف
استعرض النتائج
ازرار التصفُّح
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 الفرق بين الحج و العمرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin latifa
Admin


رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 49
نقاط : 151
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 24/05/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: الفرق بين الحج و العمرة   الخميس مايو 26, 2011 5:57 am


الحج

تعريف الحج :

لغة : القصد .
واصطلاحاً : التعبد لله بأداء المناسك على ما جاء في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

حكمه

ركن من أركان الإسلام ، وفرض من فروضه ، من جحد وجوبه فقد كفر.

دليل الحكم

من الكتاب قوله تعالى: "ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلاً ومن كفر فإن الله غني عن العالمين".

وصح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج بيت الله الحرام لمن استطاع إليه سبيلاً’’

و يجب الحج في العمر مرة على المستطيع

فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: "خطبنا رسول الله النبي صلى الله عليه وسلم فقال: أيها الناس قد فرض الله عليكم الحج فحجوا. فقال رجل: أكل عام يا رسول الله؟ فسكت حتى قالها ثلاثاً. فقال رسول الله النبي صلى الله عليه وسلم: لو قلت نعم لوجبت، ولما استطعتم".

ودليل الاستطاعة قوله تعالى: "ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلاً ".

المواقيت :

1. المواقيت الزمانية : وهي أشهر الحج وهو شوال ، وذو القعدة ، وذو الحجة ، لقول الله تعالى :  الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ  فلا يجوز للحاج أن يحرم بالحج قبل أشهر الحج.

2. المواقيت المكانية : وهي التي جاءت في حديث ابن عباس رضي الله عنهما : { وقت رسول الله صلى الله عليه وسلم لأهل المدينة ذا الحليفة ولأهل الشام الجحفة ، ولأهل نجد قرن المنازل ، ولأهل اليمن يلملم ، وقال : هن لهن ، ولمن أتى عليهن ، من غير أهلهن ، ممن أراد الحج والعمرة ، فمن كان دون ذلك فمن حيث أنشأ ، حتى أهل مكة من مكة}

شروط وجوب الحج :

1. الإسلام : فلا يجب على الكافر ، لأن العبادات لا تجب إلا على المسلم .

2. العقل : فلا يجب على المجنون ، لأن الله رفع القلم عنه كما في حديث علي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : { رفع القلم عن ثلاثة : النائم حتى يستيقظ ، والصبي حتى يحتلم ، والمجنون حتى يفيق } .

3. البلوغ : فلا يجب على الصغير الذي لم يبلغ ، لأن الله قد رفع القلم عنه لحديث علي رضي الله عنه السابق .

4. الحرية : فلا يجب على عبد مملوك ، لأنه غير مستطيع ومشغول في خدمة سيده .

*- لكن يصح الحج من الصبي والعبد ، ولا يجزئهما عن حجة الإسلام ، لحديث ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول صلى الله عليه وسلم قال : { أيما صبي حج ثم بلغ الحنث فعليه أن يحج حجه أخرى ، وأيما عبد حج ثم أعتق فعليه أن يحج حجة أخرى } رواه الحاكم .

5. الاستطاعة : لقول الله تعالى :  وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً
والمقصود بالاستطاعة بالبدن والمال.

ومن الاستطاعة وجود المحرم للمرأة ، لحديث ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: { لا تسافر امرأة إلا مع ذي محرم } متفق عليه .

أركان الحج


أربعة، هي:

1. الإحرام

وهو نية الدخول في النسك مقروناً بعمل من أعمال الحج كالتلبية أوالتجرد.

2. الوقوف بعرفة

وهو الركن الثاني من أركان الحج، وهو أصل الحج وأُسُّه لقوله النبي صلى الله عليه وسلم: "الحج عرفة"، ووقته من طلوع فجر يوم عرفة إلى طلوع فجر يوم العيد.

3. طواف الإفاضة أوالزيارة

وهو الطواف الركن، ووقته من ضحى يوم العيد ولا حد لآخره، والأفضل أن يعمل يوم العيـد، ومن لم يتمكن ففي أيام التشريق، وليجتهد ألا يتعدى به نهاية ذي الحجة إلا لعذر.

4. السعي بين الصفا والمروة

وهو يقع بعد طواف الإفاضة، أوأي طواف آخر، وللمفرد والقارن أن يقدماه مع طواف القدوم.

واجبات الحج :

1. الإحرام من الميقات .
2. استمرار الوقوف بعرفة إلى غروب الشمس .
3. المبيت بمزدلفة .
4. المبيت بمنى ليلة الحادي عشر والثاني عشر .
5. رمي الجمرات .
6. الحلق أو التقصير .
7. طواف الوداع .
8. الهدي .

من ترك واجباً من هذه الواجبات فعليه دم جزاء، لا يأكل منه، ولا يهدي، ولكن يتصدق.

العمرة

تعريفها : العمرة اسم من الاعتمار، وهي في اللغة القصد والزيارة، وفي الاصطلاح الشرعي: قصد بيت الله الحرام لأداء نسك مكون من الإحرام والطواف والسعي والحلق أو التقصير.

حكمها : العمرة سنة لان النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن العمرة ا واجبة هي؟ قال صلى الله عليه وسلم:"لا, وان تعتمروا هو افضل" والعمرة كفارة للذنوب لذا فقد دعا النبي صلى الله عليه وسلم الى ادائها فقال عليه الصلاة والسلام:" العمرة الى العمرة كفارة لما بينهما والحج المبرور ليس له جزاء الا الجنة"


وقتها : تؤدى العمرة في ايام السنة جميعها ما عدا يوم عرفة ويوم النحر وايام التشريق الثلاثة لانها ايام مناسك الحج وافضل وقت لاداء العمرة شهر رمضان المبارك لقول النبي صلى الله عليه وسلم:" عمرة رمضان تعدل حجة" وقد اعتمر رسول الله صلى الله عليه وسلم اربع مرات عمرة الحيبية , عمرة القضاء , عمرة الجعرانة ,والرابعة مع حجة الوداع

أركان العمرة :


1. الإحرام : وهو نية الدخول في النسك
2. الطواف .
3. السعي

وعموما أركان العمرة وواجباتها وكل أحكامها مثل الحج إلا الوقوف بعرفة وما يتبعه من إفاضة إلى المزدلفة فمنى ورمي الجمار

شروط العمرة

يشترط للعمرة ما يشترط للحج، وهو الإسلام، والبلوغ، والحرية، والعقل، والاستطاعة، ومن لم تتحقق له مجتمعة سقط الحج والعمرة عنه، بل لو نقص شرط من هذه الشروط الخمسة سقط الفرضان.

وللعمرة عند الحنفية ركن واحد، وهو معظم الطواف، وهو أربعة أشواط، أما الإحرام فشرط، وأما السعي فواجب، وكذلك الحلق أو التقصير.
* حلق شعر الرأس أو تقصيره من واجبات العمرة .
* حلق شعر الرأس أفضل من تقصيره . لأنه صلى الله عليه وسلم دعا للمحلقين ثلاثاً ودعا للمقصرين مرة واحدة .
* يجب أن يستوعب التقصير جميع أنحاء الرأس ، فلا يكفي أن يقصر جهة ويترك أخرى .
* لا يجوز للمرأة أن تحلق شعر رأسها لقوله صلى الله عليه وسلم : (( ليس على النساء حلق إنما على النساء التقصير )) صحيح أبي داود .

عن ابن عباس (رضي الله عنهما) قال: جاءت أم سليم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: حج أبو طلحة وابنه وتركاني، فقال: "يا أم سليم، عمرة في رمضان تعدل حجة معي".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tcs8-casa.3oloum.org
 
الفرق بين الحج و العمرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كل ما يخص جذع مشترك :: المواد الدراسية :: التربية الإسلامية :: دروس :: الأنشطة-
انتقل الى: